منتدى البشارة المفرحة

بسم الاب والابن والروح القدس الالة الواحد امين

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيلك فى بيتك الثانى
لناخذ بركة حضورك معنا
شكرا لك
ادارة المنتدى
منتدى البشارة المفرحة

كلمة الحياة+++ من بلدة طوخ دلكة


    تامل فى الكتاب المقدس كلامك ...تفاح من ذهب !!!

    شاطر
    avatar
    باسم بديع
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 1406
    تاريخ التسجيل : 02/12/2008
    الموقع : منتدى البشارة المفرحة
    العمل/الترفيه : المدير العام للمنتدى
    المزاج : خادم الرب وشاكر نعمتة

    default تامل فى الكتاب المقدس كلامك ...تفاح من ذهب !!!

    مُساهمة من طرف باسم بديع في السبت يونيو 05, 2010 12:15 am



    بسم الاب والابن والروح القدس الالة الواحد امين

    كلامك ...تفاح من ذهب !!!


    عجيب الهنا الحبيب فهو لم يتركنا نتصرف حسب أهوائنا بلا ضا بط أو رابط
    بل أنه حتى (الكلام) وضعه فى ميزانه وعين عنايته

    ( فبكلامك تتبرر وبكلامك تدان) ...لذا كان الكتاب المقدس بين دفتيه تجد آيات جميلة
    تحثنا على حسن أختيار الكلام والالفاظ

    + ففى سفر الامثال يقول الحكيم :
    تفاح من ذهب في مصوغ من فضة كلمة مقولة في محلها (ام 25 : 11)
    ياله من تشبيه رائع ..أن يشبه الحكيم الكلمة الجميلة قيلت فى وقتها ومناسبتها بتفاحة ذهبية فى علبة من الفضة
    أبحث طوال اليوم هل ينطبق هذا المثل على كلماتك...
    هل كل كلمة قلتها كانت فى حينها ...ولم تجرح أحد ...ولم تذم فى أحد ...ولم تحبط أحد
    هل كل كلماتك اذا قيست بهذا المثل تكون مثل ( تفاحة من ذهب فى مضوغ من فضة )

    +وفى سفر يشوع بن سيراخ يقول :
    احبس فضتك و ذهبك و اجعل لكلامك ميزانا و معيارا و لفمك بابا و مزلاجا (سيراخ 28 : 29)
    فما اجمل أن يكون لديك ميزانا لكلماتك ...وكلما كان هذا الميزان دقيقا ..ستكون كلماتك موزونة
    أما عند الغضب يقول الحكيم :
    البطيء الغضب خير من الجبار و مالك روحه خير ممن ياخذ مدينة (ام 16 : 32)

    + وفى قصة نابال الكرملى حين رفض أن يرسل لداود حسب طلبه ...وعرفت زوجته ابيجايل ما حدث
    اسرعت بسرعة وحملت جمالها بالخيرات وذهبت لتقابل داود لتمنع داود عن شره فهو كان قادما ليقتل
    نابال الكرملى لجهله ..وعدم حكمته فى الكلام وقالت لداود فى خضوع وحكمة :
    لا يضعن سيدي قلبه على الرجل اللئيم هذا على نابال لان كاسمه هكذا هو نابال اسمه و الحماقة عنده و انا امتك لم ار غلمان سيدي الذين ارسلتهم (1صم 25 : 25)

    + ويقول الانبا ارسانيوس عن الصمت والكلام : كثيرا ما تكلمت فندمت أما عن الصمت فلم أندم قط

    ليتنا نكون مثل عروس النشيد حين قال لها عريسها ( شفتاك يا عروس تقطران شهدا )











    [/img]



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 4:21 am